الرئيسية  /  مدونات  /  فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم
فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم

التعليم التكنولوجي  هو أحد الوسائل التعليميّة الحديثة، يتميّز باستخدامه الوسائل التكنلوجيّه والوسائل التقنيه الحديثة بكافة أنواعها، تهدف إلى وصول المعلومة للمتلقي بأقل جهدٍ ممكن وأقصر وقت، ويستخدم فيه شبكات الإنترنت، والحاسب الآلي، والوسائط المتعددة من فيديو، وصورة، وصوت، ويمكِّن هذا النوع من التعليم المعلّم من تقييم الطالب بشكلٍ فوري عن طريق عددٍ من النقاشات والاختبارات والاستبيانات. يعدّ التعليم الإلكتروني من أنجح العمليات التي تساهم بشكلٍ كبير في سهولة وتيسير تلقي المعلومة، لتعدد مجالاتها، وقد ساهم استخدام التكنلوجيا في دعم الحركة العلميّة بشكلٍ كبير في المدارس والجامعات، وعملت على تشجيع الطلاب على الإبداع الذهنيّ والحركيّ، وعملت على كسر روتين الحصص التقليديّ. أنواع التعليم الإلكتروني تعليم متزامن وهذا النوع بحاجة لوجود المعلم والطالب في نفس الوقت، حيث يلتقيان على شبكة الإنترنت في الوقت ذاته، ويتميّز هذا النوع بأنّ الطالب يحصل على معلومات مباشرة، وإجاباتٍ سريعة عن أيّ استفسار أو سؤال. تعليم غير متزامن لا يحتاج هذا النوع من التعليم لوجود المعلم جنباً إلى جنب مع الطالب في الوقت ذاته، حيث يستطيع الطالب الحصول على المعلومة المنشوده في أي وقت، وهذا من سمات هذا النوع من التعليم، ولكن يؤخذ على هذا النوع بأنّ الطالب لا يجد الإجابة المباشره عن بعض استفساراته.


أدوات التكنولوجيا التعليمية عند الحديث عن التعليم وطرق التعليم الحديثة، تتفاوت القدرات أكانت المهارات التي يجب أن تتوفّر في المعلّم والمتعلّم لتوظيف الآلات الحديثة في التعليم أم كانت لوجيستيّة في تأمين هذه الآلات، ومنها الحاسوب، والداتاشو، أو عارض الملفات الضوئي، أو اللوح الذكي، وغالباً ما يتجاوز المتعلم والمعلم عقبة المهارة بمجرد تأمين الأجهزة، فهي غالباً سهلة الإستخدام تحتاج معرفة أولية بالحاسوب وكيفية استخدامه. لكن مع هذا لا يستخدم كافّة المعلمين ما هو متاح له من هذه التطبيقات تقصيراً أواستهانة بفوائد التكنولوجيا في التعليم، والحاسوب هو اللبنة الأساسية لتوظيف التكنولوجيا في التعليم، وهو كوسيلة تعليم الأوسع انتشاراً في المدارس الخاصة والحكومية، وبذلك تكون المدارس قد بنت لبنة الأساس التي ستنشئ عليها المدارس الحديثة، فالمدارس التي تريد أن تحقق النجاح عليها أن تواكب التطور السريع في التكنولوجيا، وتتفاعل بنفس السرعة مع المتغيرات، فالانفجار المعرفي الذي يشهده العالم جعل الأدوار تصاغ من جديد فالمعلم والكتاب والتلميذ لم يعودوا العناصر الوحيدة في التعليم، لكل هذه الأسباب على المعلم أولاً إدراك كم الفائدة التي يجنيها من التكنولوجيا في الغرفة الصفية والمدرسة والمتعلم في المنزل والمدرسة بشكل عام للتواصل مع الجميع. فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم القدرة على متابعة المتعلم يمكن من خلال التكنولوجيا متابعة المتعلم أكاديمياً وتربوياً من معلميه وولي أمر، وعندما نتكلم عن التعليم لابد أن نبدأ من المحيط الذي سيحتضن العملية التعليمية وهي المدرسة، فعلى المدرسة تحقيق الفائدة إنشاء موقع إلكتروني وإدراج عليه الوثائق الورقية لكل متعلم ومعلم ومادة تعليمية، والبرامج للمتعلم والمعلم وتزويد المعلمين بالقدرة على الولوج إلى ملفات طلابهم وتحديث حالة المتعلم وعلاماته، وبذلك نحقق الفائدة الأكبر وهي قدرة الملعم والإدارة وحتى ولي الأمر على الولوج إلى حالة والمتعلم ومراقبة تقدمه الأكاديمي وحتى سلوكه التربوي. القدرة على الولوج إلى المكتبة الإلكترونية ستحكون هذه المكتبة مزودة ببعض الكتب المسموعة والمحاضرات العلمية المرئية، والكتب الإلكترونية مصنفة كلٌ حسب تخصصه لتسهيل ايجادها على المتعلم، وتكون متاحة للمتعلمين للاطلاع عليها من رقمهم الخاص، وللمعلمين لإضافة كل جديد على قاعدة البيانات الخاصة بالمكتبة. القدرة على التعليم عن بعد إن استخدام التقنيات الحديثة سيساعد على التواصل عن بعد مع المتعلمين على أن يتمّ الشبك بينهم على قاعدة بيانات واحدة، غالباً هي قاعدة بيانات المؤسسة التعليمية أكانت مدرسة أو جامعة أو تعليم حرّ يتمّ عن طريق مشاهدة المتعلّم للدروس عن مواقع مجانيّة متنوّعة. فوائد أخرى متنوعة لمختلف التخصّصات يبقى التعليم ذو أثر وثابت وبالأخص في تخصصات العلوم والرياضيات، يقوم بدور المدرب وليس المعلم فقط، فيكتسب المتعلمون المهارات في التعليم الذاتي، مساعد مهم جداً في تعليم بعض التخصصات التي يقل عدد المعلمين فيها كالموسيقى والخط، ويقوي للمتعلم قدرته على حل المشاكل، سيسهل كتابة الاختبارات وتصحيحها، يمكن توظيف التكنولوجيا في الألعاب التربوية للأطفال ومهم لمن يعاني من إعاقة ما فتصمم برامج مختلفة كلٌ حسب إعاقته، يزيد من كفاءة المعلمين، ويوفر الوقت والجهد في التعليم، يمكن تخزين الحصص الصفية وتزويد الطالب بها للمراجعة أو الاستفادة منها لسنوات أخرى، فتتنوّع الطرق لشرح الدروس فلا يصاب المتعلم بالملل بل بالعكس يشعر بالتشويق.




توجيهي  توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي 

توجيهي  توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي 

توجيهي  توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي 

توجيهي  توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي توجيهي





Share


مشاركة الخبر عبر


أدرس معنا المعلمين أسئلة سنوات مراكز ومكتبات دورات تأسيس

عمان - الاردن - شارع مكة - ابراج الحجاز - الطابق السادس - مكتب 604 - المبيعات و التسويق 0798006679 الدعم الفني رقم 1 0796949323 الدعم الفني رقم 2 079694917 علاقات عامة 0796949553 ادراة 0797977797 الرقم الارضي 065504888
Email:Support@joacademy.com
2016 JoAcademy © جميع الحقوق محفوظة